روسيا تقرر إطلاق صاروخ فائق الثقل من الجيل الثاني إلى القمر

100

تعتزم مؤسسة “روس كوسموس” الروسية إطلاق صاروخ فائق الثقل إلى القمر، من الجيل الثاني المسمى بصواريخ “دون”.

ومن المفترض أن تكون حمولة الصاروخ أكبر من حمولة  صاروخ “ينيسيه” فائق الثقل من الجيل الأول، والقادر على إطلاق حتى 103 أطنان من الحمولة إلى مدار الأرض المنخفض وحتى 27 طنا من الحمولة إلى مدار القمر.

أما صاروخ “دون” الذي ستضاف إليه مرحلة ثالثة، فبمقدوره أن يحمل إلى مدار الأرض حتى 130 طنا من الحمولة ونحو 32 طنا من الحمولة إلى مدار القمر.

ومن المتوقع أن يطلق “دون” إلى القمر عام 2029، حيث سيحمل منصة للهبوط والإقلاع ستستخدم لتجربة عملية الهبوط على سطح القمر والإقلاع منه.

ويتوقع الخبراء الروس أن يحمل صاروخا “دون” و”ينيسيه” فائقا الثقل إلى القمر أيضا مركبة “فيديراتسيا” المأهولة بوزن 20 طنا، ووحدة ستستخدم لإنشاء قاعدة قمرية بوزن 27-32 طنا. كما يمكن استخدامهما لإطلاق  تلسكوبات فضائية إلى نقطة “لاغرانج إل 2″ الواقعة في الفضاء بين الأرض والشمس.

يذكر أن البرنامج الفضائي الروسي يقضي بإطلاق صاروخ”ينيسيه” فائق الثقل عام 2028.

المصدر: وكالة نوفوستي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*