المرجع الحكيم يدعو العراقيين إلى تجاوز المرحلة التي سببت الويلات، بالاهتمام بالتواصل والمحبة وجمع الكلمة ووحدة الصف

136

دعا سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (دام ظله)، جميع ابنائه العراقيين إلى تجاوز المرحلة التي سببت الويلات والمآسي والخراب لبلدهم، بمزيد من الحكمة والتعقل والمحبة، والاهتمام بالتواصل والتزاور، والسعي الى وحدة الصف وجمع الكلمة، ونبذ كل أشكال التناحر والبغضاء، التي سببت الخراب في كل مجالات الحياة، جاء ذلك خلال استقباله وفدا من شيوخ ووجهاء مدينة المدائن شرقي العاصمة بغداد.
وأشار سماحته لقول أمير المؤمنين (عليه السلام : (( اسد حطوم خير من سلطان ظلوم، وسلطان ظلوم خير من فتن تدوم))، وداعيا (دام ظله) إلى تدارك الامور لاستقرار البلد، وان لا يجعلوا من انفسهم فريسة لمن يريد يفرقهم واشغالهم عن بناء مستقبلهم وبلدهم، وان يدركوا ان بلدهم يضم قوميات واديان ومذاهب متنوعة؛ يجب ان يحترم بعضهم بعضا وتدارك الاخطاء بحكمة وبترو وتفاهم، لكي لا يضع المغرضون موطئ قدم لهم مرة اخرى.
وفي ختام حديثه المبارك، تلى سماحته الآية الشريفة وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103) سورة آل عمران، داعيا من العلي القدير ان يوفقهم ويتقبل زيارتهم وان يستجيب دعائهم، انه سميع مجيب .

المصدر : الموقع الرسمي لسماحة المرجع الحكيم (مد ظلّه)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*