فريق بحث أوربي : طريقة جديدة لتشخيص الحساسية من اللحوم الحمراء

133

هل سبق لك وسمعت بـ”متلازمة ألفا-غال”؟ القليلون فقط من يعرفون مسببات المتلازمة وأعراضها وكيفية تشخيصها. فريق بحثي ألماني-لوكسمبورغي مشترك طوّر طريقة جديدة للتشخيص.

تناول شريحة من اللحم الأحمر يمثل للكثيرين قمة السعادة، غير أنه بالنسبة للبعض كابوس حقيقي. يعود ذلك إلى ما يطلق عليه العلماء “متلازمة ألفا-غال”. والمتلازمة هي حساسية تظهر بعد ساعتين إلى ست ساعات من تناول اللحوم الحمراء عند الأشخاص الذين تعرضوا للدغ نوع من القراد يدعى وحيد النجم. لا يُعرف الكثير حتى اليوم عن المتلازمة، إلا أن فريق بحثي ألماني-لوكسمبورغي طوّر حديثاً اختباراً للدم لتشخيص المتلازمة.

وتتراوح أعراض المتلازمة بين احمرار الجلد وضيق النفس وتصل حتى إلى اضطرابات في الدورة الدموية. ولم يتم اكتشاف المتلازمة إلا عام 2009. وحسب ما توصل إليه العلماءـ فإن القراد ينقل إلى الإنسان جزيئاً سكرياً غير موجود لديه يدعى “ألفا-غال”.

حتى اليوم كان تشخيص المتلازمة يتم عن طريق “اختبار استثاري” خطير على الإنسان. الجديد عند فريق البحث هو تطويرهم لطريقة جديدة وسهلة للتشخيص، وهي عبارة عن فحص للدم: “رد الفعل القوي لخلايا الدم البيضاء على كمية صغيرة من مسببات الحساسية تثبت بشكل واضح وجود المتلازمة”، حسب ما جاء في البيان الصحفي الفريق البحثي، والذي أورده موقع “هايلبراكسيس” الألماني المعني بالأخبار الطبية. غير أن الباحثين أشاروا إلى ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث على الجهاز المناعي لمعرفة المزيد من الحقائق.

المصدر : موقع دويتشه فيله الألماني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*