العتبة العبّاسية المقدّسة تباشر بالمرحلة الخامسة من عمليّات الصيانة والإدامة الخاصّة بمرقد السيّدة زينب (ع)

44

أعلنت العتبة العباسية المقدسة مباشرة الكوادرُ الفنيّة والهندسيّة العاملة لديها، المباشرة بالمرحلة الخامسة الخاصّة بأعمال الصيانة والإدامة لمرقد السيدة زينب ( عليها السلام) في سوريا.
مسؤولُ الوفد ورئيسُ قسم رعاية الحرم في العتبة المقدّسة الحاج حسن هلال تحدّث لشبكة الكفيل قائلاً: “تأتي هذه الأعمال بتوفيقٍ من الله سبحانه وتعالى وبتوجيهاتٍ مستمرّة من سماحة المتولّي الشرعي للعتبة العبّاسية المقدّسة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) وبدعمٍ من الأمانة العامّة للعتبة المطهّرة”.
وأضاف: “هذه هي المرّة الخامسة وللسنة الثانية على التوالي التي نأتي فيها الى مرقدَيْ السيّدة زينب والسيدة رقيّة(عليهما السلام) لإنجاز ما يُمكن لنا إنجازه من أعمال الصيانة والإدامة، حيث وصل وفدُ العتبة العبّاسية المقدّسة متمثّلاً بقسم رعاية الحرم مع عددٍ من الفنيّين، مصحوبين بجميع الاحتياجات واللوازم المخصّصة للصيانة من مصابيح مختلفة الألوان وأسلاك كهربائيّة متنوّعة الحجم والقدرة، ومحوّلات خاصّة بالمنظومات الصوتيّة والسمّاعات المعلّقة على مآذن مرقد السيّدة (عليها السلام)، بالإضافة الى أجهزة التكييف (سبالت) ولوازم أخرى لغرض التنظيف والزينة، وبعض أعمال الصيانة والتنظيف والزينة داخل حرم السيّدة زينب(عليها السلام)”.
وتابع: “في كلّ رحلةٍ من الرحلات الأربع السابقة يتمّ إنجاز عملٍ معيّن، وبعد الانتهاء يتمّ تسجيل كلّ الاحتياجات لكي يتمّ تجهيزها وتلبيتها في الرحلة القادمة، ففي الرحلات السابقة تمّ إكمال منظومة كهرباء متكاملة وإنجاز العديد من أعمال الصيانة والتنظيف”.
وأشار: “قمنا خلال هذه الرحلة بجلب أجهزة متنوّعة ومعدّات متكاملة ورافعة كهربائيّة تُعدّ من أهمّ الاحتياجات داخل مقام السيّدة زينب(عليها السلام)، وهي تُستخدم للمساعدة على إنجاز كافة الأعمال داخل الصحن الشريف للسيّدة”.
واختتم: “سنقوم خلال هذه الأيّام القليلة بإجراء صيانة ومتابعة لجميع ما تمّ إجراؤه من أعمالٍ متنوّعة سابقاً، فضلاً عن العديد من الأعمال التي ستُنجز في الأيّام القادمة من رحلتنا هذه إن شاء الله”.

المصدر : الموقع الرسمي للعتبة العباسية المقدسة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*