زلزال بقوة 7.6 درجة شرق سواحل كاليدونيا الجديدة جنوب المحيط الهادي وإنذار بموجة تسونامي

35

قال مركز التحذير من أمواج المد العاتية (تسونامي) بالمحيط الهادي إن زلزال قويا وقع تحت البحر بقوة 7.6 درجة قبالة ساحل كاليدونيا الجديدة في جنوب المحيط الهادي يوم الأربعاء. وحذر المركز من احتمال حدوث موجات مد خطيرة في المنطقة. وقد أصدرت السلطات أمرا بإجلاء السكان من بعض المناطق الساحلية المعنية بالزلزال.

وقع الزلزال على عمق عشرة كيلومترات وعلى مسافة 155 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من جزر لويالتي قبالة الساحل الشرقي لكاليدونيا ويبعد عن نوميا عاصمة الأرخبيل بنحو 300 كيلومتر. وقد تلت الهزة الأولى عدة هزات ارتدادية.

وقال مركز التحذير من تسونامي “من المحتمل حدوث أمواج مد خطيرة (تسونامي) بسبب هذا الزلزال في نطاق ألف كيلومتر من مركز الزلزال على طول سواحل فانواتو وكاليدونيا الجديدة، محذراً من إمكانية وقوع موجات قد يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار مشيرا إلى رصد موجات تسونامي في المنطقة.

وقد بدأ سكان كاليدونيا الجديدة في تلقي رسائل نصية تطلب منهم الاحتماء من خطر أمواج المد العاتية. وبدأت السلطات في تشغيل أجراس الإنذار من حدوث تسونامي في كامل الأرخبيل بحسب بيان للأمن المدني. وقد طُلب من السكان الابتعاد عن الساحل واللجوء إلى مناطق مرتفعة عن مستوى سطح البحر والالتحاق بمناطق احتماء على حد تعبير المسؤول عن الأمن المدني في حديث إحدى الإذاعات المحلية.

المصدر : موقع يورو نيوز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*