المرجعية العليا: التحصيل الأكاديمي لوحده لايكفي ولهذا السبب وقف أصحاب الإمام الحسين ذلك الموقف

181
العتبة الحسينية المقدسة

كربلاء المقدسة  – الحكمة : قال ممثل المرجعية الدينية العليا بان التحصيل الاكاديمي لوحده لايكفي وان هنالك مصادر ومنابع صحيحة للثقافات والمعارف التي يجب ان يعتمدها الانسان في استحصال معارفه وثقافاته.
ودعا الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف اليوم الجمعة (28/9/2018) الى ضرورة ان يتسلح المؤمن الحسيني في عصرنا بسلاح المعرفة الفقهية والثقافة الاسلامية والتربوية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية وجميع مناهج الاسلام، ولايقتصر في معارفة وثقافاته على المعارف والثقافات الاكاديمية التخصصية والعامة.
واكد ان البعض يهتم ويصرف كل جهده ووقته وافكاره في تحصيل المعارف الاكاديمية والتخصصية، لافتا الى ان تلك المعارف الطبية والهندسية والكيميائية والفيزيائية والاجتماعية والتربوية والاقتصادية وان كانت مهمة في حياتنا الا انها لاتكفي ليبصر الانسان من خلالها الموقف الحسيني المطلوب في عصرنا هذا.
واكد على ضرورة ان يتسلح المؤمن الحسيني بالمعرفة الفقهية وثقافات الاسلام كثقافة الاجتماع والثقافة التربوية والسياسية وفي جميع مجالات الحياة.
واوضح ان هذه الثقافات هي المفتاح لبصيرة القلب ليرى من خلالها الشخص ماهو المطلوب منه تجاه الواقع الحسيني الذي يعيشه.
واوضح ان الانسان وان كان لديه المام بالثقافات المعاصرة واوضاع مجتمعه، الا انه من غير الصحيح ان يكون اهتمام الانسان المؤمن الحسيني بنفسه فقط، بل عليه ان يحاول ان يتعرف على ماهو المطلوب منه وان يكون لديه المام باوضاع مجتمعه ولو كان الماما اجماليا .
وركز الكربلائي على ضرورة ان تؤخذ المعرفة الفقهية والثقافة الاسلامية من منابعها الصحيحة التي حددها ائمة اهل البيت عليهم السلام لتكون البصيرة صحيحة ازاء امور ديننا.
ويرى ان من الامور المهمة التي اوصلت اصحاب الامام الحسين عليه السلام في ان يقفوا الى جانبه مع ان الكثرة خذلته، هو وجود البصيرة لديهم كما عبر عنهم اعداءهم باصحاب البصائر.

المصدر / الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*