السبت - 1 نوفمبر 2014 - 12:20
آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار » مقتل الإرهابي شاكر وهيب خلال عملية نوعية بالأنبار

مقتل الإرهابي شاكر وهيب خلال عملية نوعية بالأنبار

المشاهدات 7,347

main_prt-1

صرح مصدر أمني لوكالة نون الخبرية أن قوات الاستخبارات المركزية  تمكنت بعملية نوعية من قتل قائد المجموعات الإرهابية شاكر وهيب ، المتهم بقتل عراقيين على الخط السريع في الأنبار وقتل السائقين السوريين الثلاثة .

واشتهر المجرم شاكر وهيب بعد انتشار شريط فيديو على موقع «يوتيوب» بتاريخ (25 أغسطس 2013)، يتضمن مشاهد إعدام ثلاثة من سائقي الشاحنات السوريين في العراق، ونفذت المجموعة، التي وضع أفرادها اللثام على وجوههم، باستثناء قائدهم شاكر الفهداوي، عملية إعدام جماعي للسائقين الثلاثة رغم توسلات الضحايا لإقناعهم أن مبتغاهم هو لقمة العيش ليس أكثر.   وركز الفهداوي، الذي قاد التحقيق مع السائقين الثلاثة، على السؤال عن مذهبهم و«عدد ركعات صلاة الفجر، وإذا كان بإمكانهم أداء الأذان». وقُتل السوريون الثلاثة في (الثاني من يونيو/ حزيران الماضي)، وأحرقت شاحناتهم، بحسب ما أكدت مصادر أمنية حينها لوكالة «فرانس برس». وأثار الفيديو، الذي بثه تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، انتقادات واسعة لقتل «أبرياء» على أساس «المعتقد الديني»، في إشارة إلى أن السائقين من الطائفة العلوية.

NB-81840-635134785461632054

- وُلد شاكر وهيب الفهداوي في العام 1986. – درس الكمبيوتر في جامعة الأنبار العراقية، لكنه لم يكمل دراسته. – اعتقلته القوات الأميركية في العراق العام 2006، وأودعته معتقل بوكا في البصرة، الذي يعتبره مسئولون عراقيون أنه المكان الأفضل لتخريج المتشددين دينياً، وفقاً لمصادر أمنية. – نقل في العام 2009 إلى سجن تكريت، كبرى مدن محافظة صلاح الدين، لكنه تمكّن من الفرار بمساعدة عناصر من «القاعدة» العام الماضي. – تولى بعدها إدارة عمليات ضد قوات الأمن والجيش العراقي كان أبرزها خطف وقتل 16 جندياً غرب الرمادي (100 كلم غرب بغداد)، وحُكم عليه بالإعدام غيابياً. – برز اسمه في وسائل الإعلام العراقية بعد إلقائه قصيدة تشيد بتنظيم القاعدة وسط اعتصام مناهض للحكومة في مدينة الفلوجة (60 كلم غرب بغداد). – رصدت الحكومة العراقية حينها مبلغ 50 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقاله.

{وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَنْ قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا قَالُوا نَعَمْ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ ، الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالآخِرَةِ كَافِرُونَ }.

 

شارك
Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterDigg thisShare on LinkedInPin on PinterestShare on StumbleUponEmail this to someone

تعليق واحد

  1. سرحان أبو ذيب

    الى جهنم وبئس المصير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>